كانون الثاني/يناير | تمييز واضطهاد ديني

نصلي لكي يجد الذين يعانون من التمييز والاضطهاد الديني في المجتمعات التي يعيشون فيها الاعتراف والكرامة النابعين من كونهم إخوة وأخوات.

Pope Francis – January 2022

كيف يُعقل أن العديد من الأقليات الدينية لا تزال تعاني من التمييز أو الاضطهاد؟
كيف نقبل في هذا المجتمع المتحضر للغاية أن يتعرض أشخاص للاضطهاد لمجرد اعتناقهم دينهم علانية؟ هذا ليس فقط غير مقبول ، إنه غير إنساني، إنه جنون.
لا تقتصر الحرية الدينية على حرية العبادة ، أي أنه يمكن أن يكون لهم عبادة في اليوم الذي تحدده كتبهم المقدسة ، ولكنها تجعلنا نقدر الآخرين فياختلافهم ونعترف أنّهم إخوةٌ حقيقيّون.
كبشر ، لدينا الكثير من الأشياء المشتركة بحيث يمكننا أن نعيش معًا ، ونرحب بالاختلافات بفرح كوننا إخوة.
وعسى الاختلافات الصغيرة ، أو حتى الكبيرة كالاختلاف الديني ، لا تحجب تشابهنا الكبير كوننا إخوة ، والوحدة العظيمة الناتجة عن هذه الأخوة.
دعونا نختار طريق الأخوة. لأننا أو نكون إخوة ، أو نخسر جميعًا.
نصلي لكي يجد الذين يعانون من التمييز والاضطهاد الديني في المجتمعات التي يعيشون فيها الاعتراف والكرامة النابعين من كونهم إخوة وأخوات.

Credits

Campaign title:

The Pope Video – January 2022: Religious discrimination and persecution

A project by Pope’s Worldwide Prayer Network

In collaboration with Vatican Media

Creativity and co-production by:

La Machi Communication for Good Causes

Music production and mix by:

Índigo Music Design

Benefactors

الأخوة, الحرية الدينية, الاضطهاد الديني, المواطنة, التمييز الديني, المشاركة في العقيدة

adminكانون الثاني/يناير | تمييز واضطهاد ديني